Home / Monothoughts / موت ما بعد الموت الى موت

موت ما بعد الموت الى موت

في بعض الأحيان، نصل بان هناك للموت انتظار، وإن للسعادة حب طويل وصعب، والطريق الى كلٍ منهما أصعب، فأن تنتظر موتك وهو ليس بإرادتك، وأن تنتظر من دون أن يأتي هذا الموت، فهو احتضار لسنوات كثيرة قبل الموت، أن تحتضر كل يوم وفي كل نفس ليس الا موت ما بعد الموت، ولكن ليس الموت المنتظر، وأن تخضع الى سعادة مقنعة تعلم بأن رحيلها قريب وحتى أن تنتظر رحيلها قريباً ليس الا موت آخر ومن نوع آخر، يقولون تعددت الاسباب والموت واحد، فالموت ليس خطف الروح ورحيلها، وقتل للجسد وأن يرحل الى ما تحت تراب ويركن في زاوية واحدة ليست أخرى، في زاوية تضيق مساحتها عليك،بل الموت أكثر، أن تتنفس زفير الاخرين دون أن تدري أن زفيرهم قاتل، الموت ليس بأن يكون الجسد قد انشل، من الممكن أن يتحرك لكنه في حالة شلل، شلل يعيق فرحة الجسد، يعيق استرسال الجسد وأن يتدلى على ما تعود عليه في هذه السعادة المقنعة، الموت ليس ان تهرب منك الروح الى خالقها، بل هي عندما تهرب منك الى أماكن أخرى في هذه الدنيا وتضيع وتقع وتعاني من فقدان ذاكرة فلم تعد تستطيع الرجوع اليك وتبقى من دون روح ومن دون جسد في أنٍ معاً، ورغم ذلك تمشي على اعقاب الذكريات وتحرق بها قدميك على أمل أن تصل الى بر السعادة مجدداً لكن تستذكر في اللحظة الأخيرة بأنك في حالة انتظار للموت من سنوات كثيرة، وبأنك تعيش الموت الآخر الذي لا يحس أحداً به غيرك الا من يعيش لحظات احتضار أخرى في مكانٍ آخر وفي زمانٍ آخر ومازال ينتظر هذا الموت، وإن مات فمن الممكن أن يكون الموت ليس براحة بالموت من النوع الثالث موت ما بعد الموت الى موت.

07/05/2014

Leave a Reply

%d bloggers like this: